تخفيض!

وبعد

هذه الرواية خطيرة، حين تبدأ بقراءتها لن يكون بإمكانك تركها قبل أن تنهي صفحتها الأخيرة.

Bernard Lehut-RTL

كان عمره ثمان سنوات عندما غطس ناتان في بحيرة متجلّدة لمساعدة صديقته، البت الصغيرة. وصل إلى شفير الموت وتوقف قلبه. لكن بعكس كل التوقعات عاد إلى الحياة.
بعد 20 سنة أصبح ناتان واحداً من المحامين اللامعين. ونسى كل ما يتعلق بتلك الحادثة. والبنت التي أنقذها من الموت صارت زوجته التي أحبّها بشغف، ورغم أنها تركته إلا أنه لا يزال يشتاق إليها كثيرا.
لم يكن ناتان يعرف أن الذين يعودون من الجانب الآخر للحياة لا يبقون كما كانوا. وهاهو اليوم، وهو يعيش حياة النجاح والشهرة والمال.. جاء الوقت لكى يعرف لماذا عاد!
***
كل رواية لغيوم ميسّو حَدَث، ينتظره ملايين القراء وهذه أول مرة تترجم رواية له إلى العربية.
هذه الرواية “وبعد” التي ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة وتحولت إلى فيلم، تعتبر من أجمل ما كتب ميسّو. إنها رواية عن الحب والعلاقات الإنسانية، والخوف من الموت، والحيرة أمام ما لا تستطيع تفسيره. في سياق من الكتابة السلسة والتصاعد الدرامي تنقلنا الرواية إلى الإحساس بأن مفاجآت الحياة أكثر بكثير مما يمكن أن نتوقعه.

7,650 د.ع

رمز المنتج: KBB747456 التصنيف: الوسم:

الوصف

كتاب : وبعد

الكاتب : غيوم ميسو

عدد صفحات الكتاب : 382

سنة الاصدار : 2012

رقم SUK :  KBB747456

نبذة عن الكتاب :

هذه الرواية خطيرة، حين تبدأ بقراءتها لن يكون بإمكانك تركها قبل أن تنهي صفحتها الأخيرة.

Bernard Lehut-RTL

كان عمره ثمان سنوات عندما غطس ناتان في بحيرة متجلّدة لمساعدة صديقته، البت الصغيرة. وصل إلى شفير الموت وتوقف قلبه. لكن بعكس كل التوقعات عاد إلى الحياة.
بعد 20 سنة أصبح ناتان واحداً من المحامين اللامعين. ونسى كل ما يتعلق بتلك الحادثة. والبنت التي أنقذها من الموت صارت زوجته التي أحبّها بشغف، ورغم أنها تركته إلا أنه لا يزال يشتاق إليها كثيرا.
لم يكن ناتان يعرف أن الذين يعودون من الجانب الآخر للحياة لا يبقون كما كانوا. وهاهو اليوم، وهو يعيش حياة النجاح والشهرة والمال.. جاء الوقت لكى يعرف لماذا عاد!
***
كل رواية لغيوم ميسّو حَدَث، ينتظره ملايين القراء وهذه أول مرة تترجم رواية له إلى العربية.
هذه الرواية “وبعد” التي ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة وتحولت إلى فيلم، تعتبر من أجمل ما كتب ميسّو. إنها رواية عن الحب والعلاقات الإنسانية، والخوف من الموت، والحيرة أمام ما لا تستطيع تفسيره. في سياق من الكتابة السلسة والتصاعد الدرامي تنقلنا الرواية إلى الإحساس بأن مفاجآت الحياة أكثر بكثير مما يمكن أن نتوقعه.

 

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “وبعد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.