تخفيض!

حياتك الثانية

رافاييل جيوردانو ، كاتبة فرنسية و رسامة و مدربة في مجال الإبداع ، اهتمت بعلم النفس منذ الصغر و نالت فيه شهادات عديدة .. لها مجموعة كتب للتنمية البشرية و تطوير الذات .
حياتك الثانية تبدأ حين تدرك أن لديك حياة واحدة، عنوان طويل نوعاً ما و لكن جذاب ، هذا ما جعلني أمسك الكتاب لأقلب صفحاته . رواية تنص على تحويل المرء حياته لكي يجد طريق الرفاه و السعادة .
تتناول الكاتبة في هذه الرواية حياة كاميل التي تتوفر لديها كل مقاييس السعادة لكنها تفتقد الهناء الداخلي ، حتى تلتقي بكلود مدربها الروحي الذي يعرف نفسه بالروتينولوجي ، و يبدأ معها رحلة استعادة كاميل الحقيقية و استكشاف مواطن السعادة في حياتها .
بالنسبة لرافاييل فإن الروتينولوجي ليس عالم نفس و لا مدرب إبداع، إنما هو خبير دعم و رعاية فن العثور على السعادة المفقودة .
استعرض الكتاب عدد من الطرق الفعالة في تحسين نفسية الإنسان ، و من باب الاستفادة مما أقرأ بدت بتجربة بعض هذه الطرق ..
١) مهمة البياض العظيم : المقصود منها هو التنظيف و الترتيب الكبيرين لداخل الانسان و المكان الخارجي المحيط به ، تخلص من كل ما يثقل علاقتك بأحدهم و تخلص من الأشياء المكدسة في غرفتك مثلاً .
٢) فن النمذجة : جد لنفسك أمثلة أو نماذج لأشخاص حقيقية أو خيالية و حاكي التصرفات و الصفات التي تعجبكم بها ، أود لو أمتلك حكمة غاندي .
٣) التنفس العميق : جربها لمرتين أو ثلاث في اليوم ، تتفس بعمق لعدة مرات ، استرخي و ارخِ كل التشنجات من جسمك .
هناك الكثير من الطرق المذكورة في هذا الكتاب ، بالنسبة لي هناك بعض الطرق التي أفكر في اعتمادها بعد تعديلها قليلاً بما يتناسب مع قدراتي .
– على الأرجح أنّكِ تعانين من شكلٍ من أشكال داء الروتين الحادّ.
– أعاني من ماذا؟
– داء الروتين الحادّ. هذا أحد أمراض الروح والذي بات يتفشّى على نحوٍ متزايد بين الناس في العالم. أعراضه تكاد تكون دائماً هي نفسها: انخفاض في درجة الحافز، نوبات دورية من الكآبة، فقدان المعالم والحواس، إيجاد صعوبة في الشعور بالسعادة على الرغم من وفرة الخيرات المادّية، خيبات أمل وشعور بالإرهاق والتعب…
– ولكن… كيف تعرف كلّ هذا؟
– أنا روتينولوجي.
– روتينو ماذا؟”

برزت هذه الرواية، المرتكزة على التنمية الذاتية وعلم النفس الإيجابي، كأحد الأعمال الأكثر نجاحاً في اللحظة الراهنة. إنّها كتابٌ يدعو إلى التغيير وإلى تحسين المرء لحياته، في سبيل عثوره على طريق الرضى والسعادة.
من خلال حكاية كاميل التي تسعى إلى عودة الفرح والإثارة إلى حياتها، تدعونا هذه الرواية إلى أن نطرح على أنفسنا أسئلة وجودية وإلى أن نفكر في خياراتنا وتصرفاتنا وسلوكياتنا، وتدفع بنا إلى الجرأة على تغيير حياتنا وتحقيق أحلامنا.
تطمح رافاييل جيوردانو، المدرّبة في مجالَي الإبداع والتنمية الذاتية، عبر روايتها الأولى هذه، إلى السير بالقارئ نحو حياة أكثر سعادة، وتقول في هذا السياق: “لا أريد أن أطلق أحكاماً ولا أن أَسقط في فخّ المبالغة. ما أسعى إليه هو أن أمنح المفاتيح لقُرّائي لكي يصبحوا أفضل حالاً”.

7,200 د.ع

رمز المنتج: KBB747450 التصنيف: الوسم:

الوصف

كتاب : حياتك الثانية

الكاتب : رفاييل جيوردانو

عدد صفحات الكتاب : 287

سنة الاصدار : 2017

رقم SUK :  KBB747450

نبذة عن الكتاب :

رافاييل جيوردانو ، كاتبة فرنسية و رسامة و مدربة في مجال الإبداع ، اهتمت بعلم النفس منذ الصغر و نالت فيه شهادات عديدة .. لها مجموعة كتب للتنمية البشرية و تطوير الذات .
حياتك الثانية تبدأ حين تدرك أن لديك حياة واحدة، عنوان طويل نوعاً ما و لكن جذاب ، هذا ما جعلني أمسك الكتاب لأقلب صفحاته . رواية تنص على تحويل المرء حياته لكي يجد طريق الرفاه و السعادة .
تتناول الكاتبة في هذه الرواية حياة كاميل التي تتوفر لديها كل مقاييس السعادة لكنها تفتقد الهناء الداخلي ، حتى تلتقي بكلود مدربها الروحي الذي يعرف نفسه بالروتينولوجي ، و يبدأ معها رحلة استعادة كاميل الحقيقية و استكشاف مواطن السعادة في حياتها .
بالنسبة لرافاييل فإن الروتينولوجي ليس عالم نفس و لا مدرب إبداع، إنما هو خبير دعم و رعاية فن العثور على السعادة المفقودة .
استعرض الكتاب عدد من الطرق الفعالة في تحسين نفسية الإنسان ، و من باب الاستفادة مما أقرأ بدت بتجربة بعض هذه الطرق ..
١) مهمة البياض العظيم : المقصود منها هو التنظيف و الترتيب الكبيرين لداخل الانسان و المكان الخارجي المحيط به ، تخلص من كل ما يثقل علاقتك بأحدهم و تخلص من الأشياء المكدسة في غرفتك مثلاً .
٢) فن النمذجة : جد لنفسك أمثلة أو نماذج لأشخاص حقيقية أو خيالية و حاكي التصرفات و الصفات التي تعجبكم بها ، أود لو أمتلك حكمة غاندي .
٣) التنفس العميق : جربها لمرتين أو ثلاث في اليوم ، تتفس بعمق لعدة مرات ، استرخي و ارخِ كل التشنجات من جسمك .
هناك الكثير من الطرق المذكورة في هذا الكتاب ، بالنسبة لي هناك بعض الطرق التي أفكر في اعتمادها بعد تعديلها قليلاً بما يتناسب مع قدراتي .
– على الأرجح أنّكِ تعانين من شكلٍ من أشكال داء الروتين الحادّ.
– أعاني من ماذا؟
– داء الروتين الحادّ. هذا أحد أمراض الروح والذي بات يتفشّى على نحوٍ متزايد بين الناس في العالم. أعراضه تكاد تكون دائماً هي نفسها: انخفاض في درجة الحافز، نوبات دورية من الكآبة، فقدان المعالم والحواس، إيجاد صعوبة في الشعور بالسعادة على الرغم من وفرة الخيرات المادّية، خيبات أمل وشعور بالإرهاق والتعب…
– ولكن… كيف تعرف كلّ هذا؟
– أنا روتينولوجي.
– روتينو ماذا؟”

برزت هذه الرواية، المرتكزة على التنمية الذاتية وعلم النفس الإيجابي، كأحد الأعمال الأكثر نجاحاً في اللحظة الراهنة. إنّها كتابٌ يدعو إلى التغيير وإلى تحسين المرء لحياته، في سبيل عثوره على طريق الرضى والسعادة.
من خلال حكاية كاميل التي تسعى إلى عودة الفرح والإثارة إلى حياتها، تدعونا هذه الرواية إلى أن نطرح على أنفسنا أسئلة وجودية وإلى أن نفكر في خياراتنا وتصرفاتنا وسلوكياتنا، وتدفع بنا إلى الجرأة على تغيير حياتنا وتحقيق أحلامنا.
تطمح رافاييل جيوردانو، المدرّبة في مجالَي الإبداع والتنمية الذاتية، عبر روايتها الأولى هذه، إلى السير بالقارئ نحو حياة أكثر سعادة، وتقول في هذا السياق: “لا أريد أن أطلق أحكاماً ولا أن أَسقط في فخّ المبالغة. ما أسعى إليه هو أن أمنح المفاتيح لقُرّائي لكي يصبحوا أفضل حالاً”.

 

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “حياتك الثانية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.