الشوق أدنى من شعوري

8,000 د.ع

الوصف

الوصف

لست مشتاقاً

فأتفه ما يكون إذا عشقنا

الإشتياق

فهواك وحي تحت جلدي

بين نبضي

فوق روحي لا يطاق

يجثو على عيني

يرسم مسجداً و كنيسة

وغمامة حمراء في جوفي تراق!

 

الشوق ادنى من شعوري

ابراهيم الحسين

دار كلمات للنشر والتوزيع

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الشوق أدنى من شعوري”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.