البكاء أغنيتي

13,000 د.ع

التصنيف: الوسم:

الوصف

الوصف

تلزمني الحياة بتجارب قد ترتفع بي إلى حيث صعود لا أستطيع أن

أستوعبه أو تدفعني هابطة بعمق أشد مما أتوقعه لكنني معك كنت

كمن تركته في منتصف الطريق ورحلت عنه, وآمل حقاً ألا أكون كأي

امرأة انتصفت وإياها ولو قليلاً من حياة وأمنيات ثم تاهت الدروب كل

بخيبته.

يا سيدي لو أنني حدثتك منذ ذلك الحين لكنت أرجوك أن لا ترحل.

ولأن الوجع منك أشد فلا قلبي يقنع أنك سبب ألامه ولا حتى عقلي

يطيب له أنني سلمتك نفسي لحظة حلم فيك طار وتبعثر.

ولأنه لزاماً علي أن أوصد أبوابي كالذي يرجو الوقوف بلا إهتزاز, أكتب

لك كما لو أنني أمحوك بلا آثر يستحق وجودك. في خيبتي تلك لم أكن

بالحال الذي تتصوره, لأنني هشه بالقدر الذي أدركته من قلبي تجاهك,

ولو كنت أشعر بك تجاهي كأي شخص عبرني فقتل بعضي ومضى لما

أحببتك, فخطيئتي معك في كوني جعلت منك آخر لا يمتثل لأحد

والحقيقة منك على المثل تماماً.

بقدر الفرح الذي عشته معك أنا في حزني أشد. ولو أنك تشعر.. أحياناً

أرغب بالإلتصاق بك والبكاء دون توقف لكنني لا أحب ضعفي ولا

أرتضي لنفسي الإنكسار لأجلك لأنك لم تعد الأمان اذي ظننت, فكيف

لي أن أحتمي بك وأنا أرجو الحماية منك!

التقيت بك على الظن بأن الحب جريمة لن يصيرني قتيلة, لكن

حضورك قيدني كالمريضة بلا رجاء.

نور..

البكاء اغنيتي

فاطمة فهد

دار كلمات للنشر والتوزيع

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “البكاء أغنيتي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.